الانتقال الى المحتوى الأساسي
عزيزي الزائر : انت على الموقع الرديف لجامعة الملك عبد العزيز ونعتذر لأي ازعاج قد يحدث نتيجة ذلك.

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

مركز التدريب والوقاية من الاشعاع

لقد اقترنت الزيادة المستمرة للأنشطة النووية التي يمارسها الإنسان بزيادة مخاطر التعرض الإشعاعي سواء العاملين في هذا المجال أو لعامة الجمهور . لذلك فقد سارعت دول العالم وخاصة الدول المتقدمة منها بتطوير أساليب وقواعد الحماية الإشعاعية لتواكب التوسع في إستخدام التقنية النووية من أجل السيطرة على مخاطر التعرض الإشعاعي ، فأنشأت مراكز الحماية الإشعاعية ، ووفرت لها الأجهزة اللازمة ، وأعدت تلك المراكز ، ونتيجة لتغلغل التقنيات النووية في كثير من نواحي الحياة الحديثة وضرورة الاستفادة منها فكان لزاماَ على المملكة العربية السعودية مواكبة التطور العالمي في هذا المجال  بتوطين بعض الأنشطة النووية السليمة لصالح المجتمع ، مما ترتب عليه بروز مدى الحاجة لحماية العاملين في تلك الأنشطة ، وكذلك عامة الجمهور من مخاطر التعرض الإشعاعي .
 

لقد بادرت جامعة الملك عبد العزيز بدور هام في هذا المجال ، خاصة بعد حادثة مفاعل تشرنوبل في عام 1986 م بإحدى جمهوريات الإتحاد السوفيتي السابق ،  بإنشاء لجنة شؤون الوقاية من الإشعاع بناءاَ على قرار معالي مدير الجامعة في ذلك الوقت الأستاذ الدكتور رضا عبيد ، رقم 51509 / 502 / 401 بتاريخ 28 / 11 /1401 هـ .
 

وفي عام 20 / 9 / 1405 هـ أصدر معالي مدير الجامعة القرار الإداري رقم 5069 / 502 / 1405 بتشكيل اللجنة الدائمة لشؤون الوقاية من الإشعاع على مستوى الجامعة وتحديد صلاحياتها وتوسعتها لتشمل كذلك التأكد من توافر عوامل الأمن والسلامة بالنسبة لتركيب وتشغيل أجهزة الإشعاع المختلفة وكذلك التعامل مع الموارد المشعة المختلفة ، ووضع القواعد العامة للسلامة بما يتفق مع التعليمات الدولية للوقاية من الإشعاعات . وفي 4 / 5 / 1412 هـ صدر أيضا قرار معالي مدير الجامعة رقم 2941 / 502 / 412 والملحق في 14 /5 /1413 هـ بالقرار رقم 4357 / 502 بإعادة تشكيل اللجنة وتحديد صلاحياتها لتشمل المراجعة والتقييم والإشراف على تنفيذ إجراء الوقاية من الإشعاع بكليات وإدارات ومراكز الجامعة طبقا للمعايير المحلية والدولية ، وإصدار اللوائح والنشرات والتنظيمات اللازمة في هذا الشأن ، مع الإحتفاظ بسجلات التعرض الأشعاعي للعاملين وأجهزة الأشعة والمصادر المشعة والتخلص الآمن منها .